طائفة التربية البهائية أتباع ريكس كينغ


Tarbiyat Baha’is

(followers of Rex King et al)

Name

Tarbiyat Baha’i Community

Belief

National House of Justice of the Orthodox Baha’is of the United States and Canada. Includes a position paper aimed at “Sans Guardian Baha’is”, which explains the origins of the organisation and events associated with their current isolation from the Universal House of Justice.

Rex King then formed his own group called “Baha’i: Orthodox Community”in Las Vegas, New Mexico. They said that Remey was not “Guardian” but rather merely a “Regent”, and that the IBC was a “Council of Regents”to rule the Faith until a true descendant of Baha’u’llah would comeforward and become Guardian (the Regents would declare him such). King appointed himself the next Regent, and his own family members fellow”Regents”. This group later named themselves “Baha’i: Tarbiyat Community”.


We are an organized community of Baha’is who accept the Teachings of Baha’u’llah, Founder of the Baha’i Faith, and uphold the validity of the continuing Guardianship of the Cause of God. The institution of the Guardianship was established to provide spiritual guidance to the Baha’i World. The Faith has been without that necessary leadership since the death of the first Guardian, Shoghi Effendi, in 1957. they believe a lineal descendant of Baha’u’llah will arise to take up the mantle of the Guardianship in the future. In the meantime, this community of believers is led by a Council of “Regents” who serve no other purpose than to unite Baha’is in anticipation of that day when the second Guardian arises to restore spiritual guidance to the Faith and reunify the Baha’i World. To learn more about our specific community, please take a look at our Position Paper.

Websites: http://www.obcnhj.org/redirect.html http://www.tarbiyatcenter.org/index.html http://tarbiyatbahai.blogspot.com/

مجتمع التربية البهائية

المعتقد:  بيت العدل الوطني للبهائيين الأرثودوكس  في الولايات المتحدة وكندا. تتضمن ورقة تبين الموقف موجهة الى “بلا الجارديان البهائيين” ، و توضح  أصل نشأة  تنظيم والأحداث ذات الصلة والتي أدت إلي  عزلتها الحالية عن بيت العدل الأعظم.


ركس كينغ شكل جماعته الخاصة العروفة ب “جالية البهائيين الارثودوكس ” في لاس فيغاس ، ونيو مكسيكو. وتعتقد هذه الفرقة أن ريمي ( شارلز ماسون ريمي) لم يكن ولي الامر  البهائي وإنما كان وصيا مؤقتا إلي حين أن يتقدم أحد أحفاد بهاء الله الحقيقيين لتولي أمر الدين البهائي. ركس كينغ عين نفسه وصيا مؤقتا ( تماما كما كان ريمي) و كذلك أفراد عائلته و أصبحت هذه الجماعة تعرف با ” جالية التربية البهائية” أو “مجتمع التربية البهائي”


نحن مجتمع منظم من البهائيين نقبل تعاليم بهاء الله ، مؤسس العقيدة البهائية ، ونتمسك بصحة الوصاية المستمرة لآمر الله. مؤسسة الوصاية أنشئت لتوفير التوجيه الروحي في العالم البهائي. الدين البهائي مازال بدونتلك القيادة الضرورية منذ وفاة ولي الامر  الأول ، حضرة شوقي أفندي ، في عام 1957. انهم يعتقدون ان سليل مباشر من بهاء الله سوف يظهر لتناول عباءة الوصاية في المستقبل. في غضون ذلك ، هذا مجتمع المؤمنين يقوده المجلس من “االاوصياء المؤقتين” الذين لا تخدمون أي غرض سوى توحيد البهائيين تحسبا لذلك اليوم عندما يظهر ولي الامر الثاني  الاسترجاع  الهداية الروحية للإيمان وتوحيد العالم البهائي . لمعرفة المزيد عن مجتمعنا ، الرجاء إلقاء نظرة على المواقع التالية


# مواقع : http://www.obcnhj.org/redirect.html

# http://www.tarbiyatcenter.org/index.html

# http://tarbiyatbahai.blogspot.com/



المصدر   http://www.sectsofbahais.com/tarbiyat.html

ترجمة مسلم فور ايفر السباعي