بائية كاملية في مدح خير البرية صلى الله عليه وسلم

 بائية كاملية في مدح خير البرية

بقلم مسلم فور ايفر السباعي

كَلاَّ لَعَمْرُكَ مَا الْخَرَائِدُ مَطْلَبِي *** إِنِّي شُغِلْتُ عَنِ الْخَرَائِدِ بِالنَّبِي

عَنْ نَاعِسِ الطَّرْفِ الْكَحِيلِ وَذِي اللَّمَى *** مِنْ شَادِنٍ أَحْوَى بِجِيدٍ مُشْرَبِ

نَحْوَ النَّبِيِّ مُحَمَّدٍ قَدْ أَرْقَلَتْ *** نُجْبِي فَتَفْرِي كُلَّ قَفْرٍ سَبْسَبِ

أَبْصِرْ بِهَا وَاللَّيْلُ دَاجٍ إِذْ خَدَتْ *** عِنْدَ السَّرَى نَحْوَ الْحَبِيبِ بِيَثْرِبِ

فَإِذَا اشْتَكَتْ طُولَ السُّرَى وَتَرَنَّحَتْ *** أَغْدُو عَلَى قَيْدِ الْأَوَابِدِ سَلْهَبِ

إِنْ شِيمَ بَرْقٌ فَوْقَ يَثْرِبَ خُلَّبٌ *** أَسْبَلْتُ دَمْعًا مِثْلَ مَاءِ الصَّيِّبِ

فَاللهُ أَرْسَلَ أَحْمَدًا نُورًا إِلَى *** كُلِّ الْوَرَى فِي مَشْرِقٍ أَوْ مَغْرِبِ

وَالْكُفْرُ مُعْتَلِجُ الظَّلاَمِ فَبَدَّدَتْ *** أَنْوَارُ أَحْمَدَ كُلَّ ذَاكَ الْغَيْهَبِ